خطة العلاج

وضع خطة علاج سرطان الثدي

وضع خطة علاج سرطان الثدي

بعد تشخيص المرض سيقوم الأطباء بوضع خطة للعلاج حسب الحالة الخاصة بالمريض وتختلف الخطة من شخص لآخر

لماذا توجد أنواع مختلفة للعلاج؟

علاج المرض يحتاج إلى التخلص من السرطان أو السيطرة عليه لفترة طويلة من الزمن؛ ونظرًا لأن سرطان  الثدي يتكون من أنواع مختلفة من الخلايا السرطانية فإن علاجها قد يتطلب أنواع مختلفة من العلاج

هذا وقد تتضمن خطة العلاج مزيجًا من:

-         العملية الجراحية:

·         وتنقسم إلى أربع أنواع؛ جراحة لإزالة الثدي بأكمله (استئصال الثدي)، جراحة لإزالة جزء من نسيج الثدي (استئصال الكتلة الورمية)، جراحة لإزالة العقد اللمفاوية المجاورة، وجراحة لإعادة بناء الثدي بعد استئصاله بالكامل

 

·         العلاج الإشعاعي:

-          الاشعاع الخارجي: توصِّل الآلة الإشعاع من خارج جسمك إلى الثدي. .

-          الإشعاع الداخلي: بعد الخضوع لعملية جراحية لإزالة الورم، يضع طبيبك جهازًا لتوصيل الإشعاع في ثديك بالقرب من موقع الورم لفترة مؤقتة،  ثمَّ يضع مصدرًا مشعًا داخل الجهاز لفترات زمنية قصيرة خلال فترة العلاج.

يمكن أن يُستخدم العلاج الإشعاعي لعلاج سرطان الثدي في كل مراحله تقريبًا،  يُعد العلاج الإشعاعي وسيلة فعالة للحد من خطر عودة الإصابة بسرطان الثدي بعد الجراحة،  بالإضافة إلى ذلك، فهو يُستخدم عادةً لتخفيف الأعراض الناجمة عن السرطان الذي انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

 

-         العلاج الكيميائي: يستخدم العلاج الكيميائي لسرطان الثدي العقاقير لاستهداف الخلايا السرطانية في الثدي وتدميرها، ويتم إعطاء هذه العقاقير مباشرةً في الوريد من خلال إبرة أو على شكل حبوب.

-          العلاج الهرموني (العلاج المضاد للأستروجين): يستخدم العلاج بالهرمونات لسرطانات الثدي فقط في حالة تواجد مستقبلات للهرمونات الموجودة طبيعيًا.

يستخدم علاج سرطان الثدي بالهرمونات عادة بعد الجراحة لتقليل من خطر عودة السرطان،  ويستخدم علاج سرطان الثدي بالهرمونات كذلك في تقليص الورم قبل الجراحة مما يجعل من المحتمل إمكان إزالة الورم بالكامل.

 

تتطلب استراتيجية العلاج؛ وضع خطة العلاج المثالي التي تعمل ضد الخلايا التي تسببت في تطور السرطان وجعله ينمو.