إخبار رئيسك وزملائك في العمل عن مرضك بسرطان الثدي

إخبار رئيسك وزملائك في العمل عن مرضك بسرطان الثدي

 

عند معرفتك بسرطان الثدي؛ سيدور في رأسك بعض الأسئلة حول إخبار زملائك؟ وهل هناك فائدة لمعرفتهم؟

في الحقيقة لا يجب عليك إخبار أي شخص في العمل، ما لم يكن من الواضح أن التشخيص أو العلاج لديك سوف يتداخل مع قدرتك على العمل أو مع جدول عملك، لكن ضعي في اعتبارك أنه إذا قررت عدم مناقشة صحتك في العمل؛ فقد تُثار بعض الأسئلة إذا تأثر مستوى الإنتاجية لديك، أو إذا فاتك الكثير من الوقت في العمل بسبب مواعيد العلاج.

-          من الطبيعي أن تُقررين إخبار بعض الأشخاص مثل مُشرفك وزملائك،، كما يمكنك أن تقرري إخبار الجميع وهذا يتوقف على مدى شعورك بالراحة.

-          يجب أن تتوقعي ردود الفعل المتباينة حول مرضك، فالبعض قد يعطيك قدرًا كبيرًا من الدعم، والبعض الآخر قد لا يشعر بما تخبريهم به.

 

راحتك هي الأهم، لذا افعلي ما تشعرين أنه مناسب لك، وإليك بعض الأشياء التي قد ترغبين فيها وتجعل المناقشة أسهل:

-          اختاري مكان مريح لإخبار زملائك.

-          قوميم بتقسيم زملائك إلى مجموعات أصغر  بحيث يكونوا من شخص إلى ثلاثة أشخاص وذلك لسهولة المحادثة.

-          أكدي لفريقك على إنك ملتزمة بوظيفتك، واشرحي أنك ستقومين بما في وسعك وأن المرض لن يؤثر عليك.

-          اشرحي أنك قد تحتاجين إلى بعض المرونة والدعم في الجدول الزمني الخاص بك.

-          اسمحي لزملائك بطرح بعض الأسئلة حول مرضك بالإضافة إلى امكانية مناقشة التغيير المحتمل في مظهرك مثل تساقط الشعر على سبيل المثال.