اعرفي الصح مع بهية

10 نصائح خلال العلاج الإشعاعي

العلاج الإشعاعي هو علاج يستخدم الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية وتقليل حجم الأورام. يستغرق موت الخلايا السرطانية بعض الوقت من خلال تلقي هذا الإشعاع، وبالتالي يستمر العلاج الإشعاعي عادةً لأسابيع أو شهور، من الشائع أن يحصل الأشخاص على خمس جلسات أسبوعيًا، ولكن مدة الجلسات وتكرارها يعتمد تمامًا على طبيعة كل حالة.يمكن أن يكون العلاج الإشعاعي داخليًا أوخارجيًا؛ في البداية سيركز الإشعاع على منطقة السرطان، بينما في الثانية يتم -وضعه داخل الجسم، أو يتم ابتلاع أو حقن سائل مشع ؛ يمكن دمجه مع العلاج الجراحي لنتائج أفضل. قبل الجراحة يمكن للإشعاع أن يقلص الورم ويقلل احتمالية عودته، وأثناء الجراحة، يمكن تطبيقه مباشرة على الورم بجرعات أعلى، وبعد الجراحة يمكن أن يقتل الخلايا السرطانية المتبقية قبل العلاج الإشعاعيقبل بدء جلسات العلاج الإشعاعي، هناك بعض المعلومات المهمة التي يجب أن تكون لديك. 1- لا تخف من التحدث إلى فريق رعايتك واسأل كل ما تريد معرفته وحاول أن تفهم ما سيحدث، ونوع الإشعاع الذي ستتلقاه ، وعدد الجلسات التي ستمر بها، وعدد مرات حدوثها أيضا، 2-الآثار الجانبية شائعة جداكن مستعدًا لتجربة بعضها، وحاول ايجاد حلول مع فريق رعايتك للحفاظ على أنشطتك اليومية، قد تحتاج إلى بعض المساعدة في أنشطتك العادية خلال فترة العلاج  مثل رعاية الأطفال أو الأعمال المنزلية.3- اطلب المساعدة من صديق أو فرد آخر من العائلة خلال هذه الفترة الزمنية4- تحدث مع طبيبك عن الخصوبة. قد تؤثر بعض أنواع العلاج على خصوبتك، لذلك من المهم مناقشة خططك المستقبلية مع فريق الرعاية الخاص بك 5- انتبه للآثار الجانبية أثناء العلاج واكتب ما تشعر به ولا تتردد أبدًا في طلب المزيد من المعلومات حول الأعراض التي تعانيها.6-  منع الحمل أثناء العلاج:  استخدمي وسائل منع الحمل ، لأن الإشعاع المستخدم قد يكون له آثار خطيرة على الأطفال7- منع التدخين: يمكن أن يقلل التدخين من فعالية العلاج ويجعل الآثار الجانبية أكثر خطورة.8- ابحثي عن بعض الهوايات: يعد إيجاد طريقة للاسترخاء والاستمتاع بوقتك أمرًا ضروريًا؛ حيث قد لا تتمكن من العمل بنفس الكثافة أو التردد كما كان من قبل9- اخبري أًصدقائك بما تمرين به10- ابحثي عن هوايات مختلفة واستمتعي بوقتك ونامي وقت كافٍالأكل أثناء العلاج الإشعاعييمكن أن تشمل الآثار الجانبية المذكورة أعلاه الغثيان وقروح الفم والتهاب المريء ونقص الشهية. يمكن أن يجعل ذلك من الصعب جدًا تناول الطعام، ولكن بما أن جسمك يستخدم الكثير من الطاقة للتعامل مع المرض والعلاج ، يجب عليك تناول السعرات الحرارية والبروتين بكمية كافية؛ لذلك  من المهم جدًا الحفاظ على وزنك أثناء العلاج