فى ظل مبادرة الرئيس نرحب بكل مايخدم المرأة ويحافظ على صحتها

فى ظل مبادرة الرئيس نرحب بكل مايخدم المرأة ويحافظ على صحتها

صرح المهندس تامر شوقى رئيس مجلس أمناء مستشفى بهية بأن ، تلبيًا لإستجابة الرئيس عبد الفتاح السيسى لأحلام المرأة المصرية بإجراء المسح الشامل لـ”سرطان الثدي”، تحركت إدارة مستشفى بهية لفتح أبوابها للمساهمة فى تلك المبادرة حيث أنها تعتبر أول مركز خيرى فى مصر متخصص للكشف المبكر وعلاج سرطان الثدى للسيدات بالمجان .

تبنت “بهية” (مجلس أمناء و إدارة وعاملين) القرار وأخذت على عاتقها أن تعمل جاهدة فى إنجاح هذه الحملة عن طريق المساهمة والمشاركة بكل السبل المتاحة لتسهيل اكتشاف وعلاج المرض حرصًا على صحة المرأة المصرية .

وعبر مجلس أمناء “بهية” عن بالغ سعادتهم من تضافر جميع الجهات المعنية بالموضوع وتوحد الجهود المبذولة وعلى رأسهم المجلس القومى للمرأة بقيادة الدكتورة “مايا مرسى” الذى دعى إلى المبادرة واستجاب الرئيس السيسى لها، حيث أن دكتورة مايا مرسى تعتبر من أشد الداعمات لبهية، بعد أن لمست على أرض الواقع دور بهية الرائد فى ملف الكشف المبكر وعلاج سرطان الثدى للسيدات، متمنية دائما أن ينتشر نموذج بهية فى كل محافظات الجمهورية.

حيث تتميز بهية بوجود أحدث الأجهزة على مستوى الفحص و العلاج ، فتحوى المستشفى وحدتين كشف مبكر وجارى التجهيز للوحدة الثالثة فضلا عن وجود وكذلك التجهيز لأحدث أجهزة الباثولوجى و غيرها من التجهيزات التى تخدم السيدة خلال رحلة العلاج تحت سقف واحد .

ومن منطلق ذلك، فتحت بهية جميع الآليات التى قد تساعد فى انجاح المبادرة ومنها التوسع الكبير فى حملات التوعية من ندوات وزيارات فى كافة محافظات الجمهورية حيث أن هدفنا الوصول إلى 1000 ندوة توعية سنويا ، وبالتالى نستطيع أن نصل إلى أكبر عدد ممكن من السيدات لإجراء “المسح الشامل عليهن” أو المساهمة فى العلاج بدون مقابل عن طريق أحدث الأجهزة للكشف المبكروالعلاج، بالإضافة إلى جهودها _جهود بهية _ فى نشرالمبادرة فى كافة الوسائل الإعلامية.

وفى نفس الصدد تتوقع “إدارة بهية” أن المبادرة ستدعم و ترسخ دور بهية القائم فى ملف سرطان الثدى وعلاجه، ونظرًا للأثر الإيجابى الذى حققته بهية فى ذلك الملف تزايد إقبال السيدات على المؤسسة لإهتمامهن بإجراء الكشف المبكر مما أدى إلى تزايد أعداد الواعيات و المقبلات على الكشف فى قوائم الانتظار، مما يتطلب دعم مادى من المواطنين للمؤسسة لتسهيل عمليات الكشف المبكر و العلاج و الحد من تلك القوائم، مما يساعد مؤسسة بهية فى استيعاب عدد سيدات أكثر، وذلك يدفع المؤسسة للترحيب بأى تعاون بينها و بين الدولة من أجل صحة المرأة .