أدركت مؤسسة بهية منذ إنشائها فى 2015 أن رأس المال البشرى هو أحد أهم دعائم الشفاء والنجاح فى محاربة السرطان,فتضم مؤسسة نخبة من الأطباء و الأساتذة لتحقيق الحلم و المعاونة في الطريق لخدمة المحاربات بمستوى عالي من الدقة و تقديم الإحترام و الرعاية الدورية و الإستجابة السريعة لكل محاربات بهية..و التعامل مع كل حالة على أنها الأهم، وهؤلاء الأساتذة من: