من نحن

عن بهية: قصتنا: بدأت قصة بهية بعد ما أُصيبت السيدة بهية وهبي زوجة المهندس\حسين أحمد عثمان بسرطان الثدي، وأثناء فترة العلاج لاحظت  هي و أسرتها كم المعاناة التي تمر بها السيدات من العائلات الفقيرة في محاربة  المرض، وعدم القدرة على تحمل نفقات العلاج، خاصة لأنها كانت تسافر إلى لندن و أمريكا و أماكن بعيدة لتلقي العلاج، وكانت دائما ما تتمنى أن توفر جهاز إشعاع للمرضى،  هذا الجهاز الذي لم يكن موجود حين ذاك سوى في أمريكا فقط، وهو الآن موجود في بهية كأحدث جهاز إشعاعي  في الشرق الأوسط... وبعد وفاتها  حرص الأولاد على تنفيذ  أمنية ووصية الأم ولم يكتفوا بإحضار الجهاز فقط بل تحول منزلها الخاص" بيت العيلة" لمركزمتخصص في علاج سرطان الثدي بالمجان لكل سيدات مصر. من معتقدات بعض الناس إنه أُطلق على مؤسسة بهية هذا الإسم نسبةً إلى مصر البهية، لكن تلك هي المصادفة الأجمل بين إسم السيدة  بهية وهبي وبين دلالته ومعناه، رحم الله روحها الطيبة التي ما زالت تطفو في المكان. مبنى مركز بهية، مُجهز بأحدث الأجهزة الطبية،فضلاً عن الإمكانيات التكنولوجية والقوى البشرية التي تعمل على التطوير والإبتكار دائماً ، ولطالما نهتم  بالناحية الإنسانية مع الناحية العلاجية الصحية في تقديم خدماتنا. قد تأسس مركز بهية للإكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي عام 2015، يتكون المبنى من 6 أدوار، وأجهزة تٌقدر قيمتها المالية ب 150 مليون جنيه، مع تخصيص  وحدات للكشف المبكر فقط. رؤيتنا: أن يصبح لمركز بهية الريادة عالمياً في الكشف المبكر وعلاج سرطان الثدي، وذلك بإستخدام كل الطاقات البشرية والإمكانات التكنولوجية الأحدث عالمياً. مهمتنا: انقاذ حياة الآلاف السيدات عن طريق تقديم خدمة متميزة ومتكاملة فى الاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدى للسيدات... وذلك من خلال منظومة متعددة التخصصات ‘ترتكز على خدمة المريضة كمحور أساسى هدفها السيطرة على إنتشار سرطان الثدى محلياً عن طريق خدمات الفحص المبكر والعلاج والتثقيف والبحث العلمي. أقسام مركز بهية: وحدات الكشف المبكر. قسم الجراحة. قسم الأشعة التشخيصية. معامل التحاليل الطبية. اللجان الطبية. قسم الباثولوجي. قسم العلاج الكميائي. قسم العلاج الإشعاعي. الصيدلية الإكلينكية. قسم العلاج الطبيعي. قسم التكنولوجيا والإبتكار. مركز بهية البحثي. إدارة بهية للتدريب. قسم الدعم النفسي. إنجازاتنا: استطاع مركز بهية خلال خمس سنوات مُنذ افتتاحه من استقبال أكثر من  120,5568سيدة ما بين فحص مبكر،   و تحاليل طبية و كشف أورام، ومن خلال الجهود المستمرة لفريق العمل وصلنا للمعدلات الآتية.. و مازالت في زيادة: الإكتشاف المبكر : 3000 سيدة شهرياً العيادات الخارجية: 18000 مريضة شهرياً العمليات الجراحية: 160 عملية شهريا (تتم العمليات بواسطة أطباء بهية في مستشفيات خارجية) العلاج الكيماوي : اكثر من1000 جلسة شهرياً العلاج الإشعاعي :  3000جلسة شهرياً