عوامل الاختطار المرتبطة بسرطان الثدي

عوامل الاختطار المرتبطة بسرطان الثدي



عوامل الاختطار المرتبطة بسرطان الثدي

لقد تم وبشكل جيد توثيق عدة عوامل اختطار مرتبطة بسرطان الثدي. غير انه يتعذر فيما يخص غالبية المصابات بهذا السرطان والكشف عن عوامل اختطار محددة (الوكالة الدولية لبحوث السرطان لاسي وزملاؤه 2009)

ووجود خلفية اسرية لسرطان الثدي من الامور التي تزيد من مخاطر الاصابة به بنسبة الضعف او ثلاثة اضعاف. وتؤدي بعض الطفرات ولاسيما الطفرات التي تحدث في p53 , BRCA2 , BRCA1 الى ارتفاع مخاطر الاصابة بسرطان الثدي بشكل كبير. غير ان تلك الطفرات نادرة الحدوث وى تمثل الا نسبة ضئيلة من العبء الاجمالي الناجم عن هذا المرض.

ومن اهم عوامل الاختطار المرتبطة بسرطان الثدي العوامل الانجابية الناجمة عن التعرض المطول للاستروجينات الداخلية نتيجة اسباب عدة منها مثلاً بدء الاحاضة في سن مبكرة وتأخر سن اليأس وتأخر سن الانجاب الاول، وتزيد الهرمونات الخارجية ايضاً من مخاطر الاصابة بسرطان الثدي، كما تتعرض النساء اللائي يستخدمن موانع الحمل الفموية والنساء اللائي يخضعن لمعالجة استبدال الهرمونات اكثر من غيرهن لمخاطر الاصابة بهذا المرض ، والجدير بالذكر ان الرضاعة الطبيعية تسهم في حماية النساء من هذا المرض.

وقد تولى داناي وزملاؤه (داناي وزملاؤه 2005) تقدير درجة عوامل اختطار متنوعة يمكن تغييرها باستثناء العوامل الانجابية في العبء الاجمالي لسرطان الثدي وخلصوا الى ان 21% من مجموع الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي في جميع انحاء العالم مردها تعاطي الكحول وفرط الوزن والسمنة والخمول البدني ، وتلك النسبة كانت اعلى في البلدان المرتفعة الدخل (27%) حيث مثل فرط الوزن والسمنة اهم العوامل. اما في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل فان نسبة حالات سرطان الثدي المرتبطة بعوامل الاختطار المذكورة ناهزت 18% علماً بأن الخمول البدني مثل اهم العوامل (10%)